Une erreur est survenue dans ce gadget

Pages

lundi 31 mai 2010

الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد) تدعو إلى معاقبة الكيان الإرهابي

الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد) تدعو إلى معاقبة الكيان الإرهابي

****

الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد)






بيان صحفي

كيان الإحتلال يرتكب أفظع جريمة ضد الإنسانية وضد المدافعين عن حقوق الإنسان
 
الاعتداء الإرهابي المنظم على أسطول الأبطال .. أسطول الحرية هو رسالة إلى الدول العربية والأوربية
الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد) تدعو إلى معاقبة الكيان الإرهابي "إسرائيل" على جريمتها النكراء والبشعة , باعتدائها الدموي على سفن أسطول الحرية وسقوط العشرات من المتضامنين على متنها بين قتيل وجريح واحتجاز طواقمها .

ووفق المعلومات الأولية التي تناقلتها صباح اليوم وسائل الإعلام المحلية والدولية، فانه عند حوالي الساعة الرابعة من فجر اليوم الاثنين الموافق 31 مايو (أيار)2010 نفذت القوات الحربية  الإرهابية الإسرائيلية الخاصة هجوماً عسكرياً بحق سفن أسطول الحرية، وذلك عند اقترابها من المياه الإقليمية المحاذية لسواحل قطاع غزة ، ما أدى إلي سقوط العديد من الضحايا بين قتلى وجرحى فضلاً عن احتجاز السفن ومن عليها.

هذه الجريمة ارتكبت أمام أنظار ومسامع المجتمع الدولي  وقد نفذ كيان الإحتلال تهديداته من أجل قمع حالة التضامن مع قطاع غزة المحاصر، وأن هذه الجريمة الإسرائيلية وما سبقها من تهديدات ليس جديد على نهج وسياسة دولة الاحتلال واعتداءاتها وانتهاكاتها المتصاعدة بحق المدنيين الفلسطينيين والمتضامنين معه.

إن الاعتداء الإسرائيلي الهمجي , يدلل على عنصرية "إسرائيل" ودمويتها , ويشكل اعتداء على المجتمع الدولي ومخالف لكل القوانين  والأعراف الدولية . وهو أمر مدان ومستنكر بأشد العبارات والوسائل.

ونطالب  دول العالم بالتحرك السريع لمعاقبة إسرائيل على جريمتها , والعمل على توفير الحماية للمتضامنين الذين يرمزون للحرية والكرامة الإنسانية ورفض الظلم بكل إشكاله وألوانه ومصادره ,حتى وان كان من دولة تعتبر نفسها فوق القانون كدولة إسرائيل .

كما ونستغرب الصمت الرسمي العربي تجاه هذه الجريمة ونعتبر أن من يصمت عنها سيكون شريكاً ومباركاً للإحتلال وجرائمه البشعة ضد الشعب الفلسطيني ، لذلك يجب أن يكون هناك موقف عربي رسمي وقطع كافة العلاقات المباشرة وغير المباشرة مع كيان الإحتلال الإرهابي .

الإعلام المركزي      31/5/2010
http://www.pal-monitor.org/Portal/icons/doc-file.jpg





المصدر  :  منتدى" الديمقراطية النقابية و السياسية "

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire